Facebook
Instagram
Twitter
Pinterest
Whatsapp
Youtube
مدونة
aflak logo vision2030

تسعى شركة أفلاك إلى تحسين خدمة العملاء وتقليل فترات الانتظار والإشراف بنظام إدارة الانتظار في تقديم خدماتها إلى المستشفيات والمصارف والمطاعم والتعليم والعديد من هذه الصناعات في السعودية.

هذا، وتساعد أنظمة إدارة الانتظار لدى شركة أفلاك في زيادة كفاءة الخدمة وتناقص متوسط فترات الانتظار وإضافة فرص الإعلان والترويج مباشرةً في قائمة الانتظار.

وضمن هذا الإطار، تتسم حالة أنظمة إدارة الانتظار لدينا بالسهولة في التركيب واليُسر في التشغيل مما يُعزِّز تجربة العملاء في نقاط اللمس الرئيسية حيث يكره العملاء الانتظار. وعليه، تُعَدُ صفوف الانتظار الطويلة سببًا رئيسيًا في استياء جميع القطاعات الرئيسية، بما في ذلك متاجر البقالة والمُجمَّعات التجارية (سوبر ماركت) وتجار التجزئة في الشوارع الراقية والمصارف والمتنزهات الترفيهية.

وعلى خلفية ذلك، توفِّر شركة أفلاك حلول قياسية وموضوعة خصيصًا لنظام الانتظار بغية حل مشكلات قائمة الانتظار المتنوعة التي تعاني منها شَتّى المؤسسات.

مزايا نظام إدارة الانتظار:

  • تنظيم أفضل مما يقلل من شكاوى فترات الانتظار.
  • يمنح العميل الحرية في استخدام وقت الفراغ حسب رغبته.
  • تحسين الإنتاجية حيث يمكن مشاركة الموظفين بدلاً من ذلك في مهام أخرى. وأيضًا من خلال أنظمة إدارة الانتظار، يمكن تقليل عدد الموظفين المطلوب في طابق المتاجر.
  • يمكن استخدام نظام إدارة الانتظار للإعلان عن منتجاتكم وتقديم عروضكم.
  • تقليل فرص تبديل العملاء والمساهمة في ولاء العملاء.
  • المساعدة في زيادة الإيرادات وفعاليّة التكلفة.
  • تحسين رضا العملاء وزيادة أرقام المبيعات.

aflak queue management systems

التطبيقات- أماكن استخدام نظام إدارة الانتظار

المصارف

وكالات السفر

منظمات التأمين

المطارات

متاجر الجوال

أماكن المعلومات السياحية

مراكز التسوق

المحاكم

متاجر الملابس

مراكز الشرطة

متاجر الإلكترونيات والجوال

سلاسل المتاجر

المنظمات الحكومية

مركز دعم الاتصالات

المدارس والكليات

مُقدِّمو الاتصالات

المُجمَّعات التجارية (سوبر ماركت)

البلدية

المستشفيات والعيادات

المطاعم

إدارات الوزارة

 

إدارة أنظمة الانتظار في الشركات بالطريقة الصحيحة

البيع بالتجزئة:

في الوقت الحالي الذي يشهد زيادة التنافس في صناعة البيع بالتجزئة، يتمحور الأمر بأكمله حول تقديم التجرية الأفضل للعميل والازدهار في هذه الصناعة. وعلى خلفية هذا، تسمح أنظمة إدارة الانتظار لشركات البيع بالتجزئة بتحويل أوقات الانتظار لديها إلى تجربة عملاء وزوار جيدة وولاء العملاء.

الاتصالات:

إن مرور الاتصالات ليست بتلك الضخامة مقارنة بالبيع بالتجزئة، بيد أنه في هذه الحالة يكون وقت الخدمة أطول، ويمكن للعملاء الذين يزورون مراكز خدمة الاتصالات استخدام نظام إدارة الانتظار في أماكن الخدمة لديهم مما يساعد في تحديد أولويات قطاعات العملاء المختلفة وإدارة تدفق العملاء.

الرعاية الصحية:

تُشكِّل إدارة تدفق المرضى مهمة كبيرة للغاية في المستشفيات هذه الأيام. وفي كثير من الأحيان يتأخر المرضى أو يتغيبون عن المواعيد، ويوجد حالات طارئة لكن لا تتوافر مواعيد. لذلك، وبدلاً من المواعيد لماذا لا تُطبَّق أنظمة إدارة الانتظار في المستشفيات؛ فكل ما يحتاجه المرء هو مجرد سحب تذكرة من خلال مُوزِّع التذاكر اليدوي أو عن طريق الضغط على زر على جهاز الخدمة الذاتية لنظام محوسب. وضمن هذا الإطار، يحتوي النظام المحوسب على شاشة لعرض أنواع مختلفة من الخدمات من أجل الاختيار من بينها. ويتم إصدار التذاكر إصدارًا متسلسلًا مع كتابة الوقت / الخدمة التي تم إصدارها خلاله / لأجلها مع بيان وقت الانتظار المُقدَّر. ويعمل هذا الأمر على إدارة تدفق المرضى، وتقليل أوقات الانتظار وتقديم تجربة عميل مرضية وتحسين التجربة المباشرة.

التعليم:

تضطر المؤسسات التعليمية أيضًا إلى إجراء الكثير من الأمور خلال أوقات الذروة (التسجيل والفصول الدراسية) وساعات الذروة (أوقات الراحة ونهاية الفصول الدراسية)؛ إلاّ أن نظام إدارة الانتظار يمنع الطلاب من الازدحام وإحراز تَقدُّم أسرع في التسجيلات. نُقدِّم حلًا اقتصاديًا لمراكز خدمة الطلاب يوفر ميزانية التشغيل الخاصة بكم عن طريق تقليل عمل موظفيكم مع تحسين جودة الخدمات المُقدَّمة إلى الطلاب.

المصارف:

تعاون أنظمة إدارة الانتظار، المصارف على تسهيل تدفق العملاء من أول نقطة الدخول وحتى نقطة المغادرة؛ فضلًا عن إنها لا تتيح لموظفيكم طلب العملاء التاليين فقط بل أيضًا تضع العملاء قيد الانتظار أو تطلب العملاء أو تنقل العملاء إلى خدمة أو شباك آخر داخل المبنى. وعلاوةً على ذلك، تجعل الموظفين على دراية دائمة بعدد العملاء في قائمة الانتظار لكل خدمة، إلى جانب متوسط وأطول وقت انتظار وخدمة.